أهلا وسهلا بك يا زائر في 


 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة شاب هداه الله الا الطريق المستقيم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
samiimas
عضو فعال
عضو فعال
avatar

ذكر عدد الرسائل : 291
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 10/02/2008

مُساهمةموضوع: قصة شاب هداه الله الا الطريق المستقيم   السبت 10 مارس 2012 - 19:06




الرحيم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اخوانى واخواتى المسلمين والمسلمات هذه القصه عن شاب هداه الله الى طريقه المستقيم , وادعو الله أن ينفعنا بهذه القصه, واهديها الى جميع شباب المسلمين.


عبد الله ذو البجادين

(( اللهم إني امسيت راضيا عنه فارض عنه ))

رسول الله صلى الله عليه وسلمسلم





إن معرفة الإنسان ويقينه في أنه على حق من أهم أسباب الثبات على هذا الدين .

وها نحن على موعد مع صنف كريم استشعر نعمة الاسلام وعاش بل وتعايش معها قلبا وقالبا فترك الدنيا بزخرفها الفاني وخرج مهاجرا إلى الله ورسوله...



إنه عبد الله ذو البجادين رضي الله عنه




إسلامه :


كان ذو البجادين يتيما لا مال له فلقد مات أبوه ولم يورثه شيئا وكفله عمه حتى ايسر فلما قدم النبي صلى الله عليه وسلمسلم المدينة جعلت نفسه تتوق إلى الإسلام ولايقدر عليه من عمه حتى مرت السنون والمشاهد


فقال لعمه: ياعم إني قد انتظرت اسلامك فلا أراك تريد محمدا فائذن لي في الإسلام , فقال: والله لئن اتبعت محمدا لا أترك بيدك شيئا كنت أعطيتكه إلا نزعته منك حتى ثوبيك .


قال فأنا والله متبع محمدا وتارك عبادة الحجر وهذا ما بيدي فخذه , فأخذ مابيديه حتى جرده من أزاره .

فأتى أمه فقطعت بجادا لها باثنين فائتزر بواحد وارتدى الآخر ثم أقبل على المدينة , فاضجع في المسجد في السحر , وكان رسول الله صلى الله عليه وسلمسلم يتصفح الناس إذا انصرف من الصبح , فنظر إليه فقال : من انت ؟ فانتسب له وكان اسمه عبد العزى

فقال : أنت عبد الله ذو البجادين . ثم قال انزل قريبا مني . فكان في أضيافه حتى قرأ قرآنا كثيرا

وظل ملازما للنبي صلى الله عليه وسلمسلم ملازمة العين لأختها ليقبس من هديه وعلمه



وهاهو وسام من أوسمة الشرف التي وضعها الحبيب صلى الله عليه وسلمسلم على صدر ذي البجادين رضي الله عنه فقد شهد له النبي صلى الله عليه وسلمسلم أنه أواب


عن الأدرع قال: كنت أحرس النبي صلى الله عليه وسلمسلم فخرج ذات ليله لبعض حاجته قال: فرآني فأخذ بيدي , فانطلقنا فمررنا على رجل يصلي يجهر بالقرآن , فقال النبي صلى الله عليه وسلمسلم : عسى أن يكون مرائيا

قال :قلت : يارسول الله يصلي يجهر بالقرآن قال : فرفض يدي ثم قال: إنكم لن تنالوا هذا الأمر بالمغالبة

ثم خرج ذات ليلة وأنا احرسه لبعض حاجته فأخذ بيدي فمررنا على رجل يصلي يجهر بالقرآن فقلت عسى أن يكون مرائيا .. فقال النبي صلى الله عليه وسلمسلم : كلا أنه أواب

قال : فنظرت فإذا هو عبد الله ذو البجادين


ياليتني كنت صاحب الحفرة :


كان ذو البجادين قد خرج مجاهدا في غزوة تبك فقال النبي صلى الله عليه وسلمسلم فقال للنبي صلى الله عليه وسلمسلم : ادع لي بالشهادة . فربط النبي صلى الله عليه وسلمسلم على عضده وقال : اللهم إني احرم دمه على الكفار. فقال: ليس هذا أردت. قال النبي صلى الله عليه وسلمسلم : إنك إذا خرجت غازيا فأخذتك الحمى فقتلتك فأنت شهيد , أو وقصتك دابتك فأنت شهيد
شات،
منتدى


فأقاموا بتبوك أياما ثم توفى


يقول ابن مسعود رضي الله عنه وهو يقص علينا هذا المشهد المهيب الذي جعله يتمنى ان يكون صاحب الحفرة (القبر).

قال ابن مسعود : قمت من جوف الليل وأنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلمسلم في غزوة تبوك , قال : فرأيت شعلة نار في ناحية المعسكر قال: فاتبعتها أنظر اليها

فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلمسلم وأبو بكر وعمر وإذا عبد الله ذو البجادين المزنيّ قد مات , وإذا هم قد حفروا له ورسول الله صلى الله عليه وسلمسلم في حفرته وأبو بكر وعمر يدليانه إليه وهو يقول : أدنيا إلي أخاكما , فدلياه إليه , فلما هيأه لشقه قال: اللهم إني قد امسيت راضيا عنه فارض عنه .

قال: يقول ابن مسعود : رضي الله عنه : ياليتني كنت صاحب الحفرة....

رضي الله عن عبد الله وعن الصحابة أجمعين



لا تحرمونا من دعائكم الطيب المبارك ان شاء الله.


تحياتى للجميع
شوقي وشكرا

المصدر: منتديات حبي -!!~~ WwW.7be.CoM ~~!! - من قسم: قصص الأنبياء - قصص الصحابة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lida laz
عضو مجتهد
عضو مجتهد


انثى عدد الرسائل : 129
العمر : 19
تاريخ التسجيل : 01/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: قصة شاب هداه الله الا الطريق المستقيم   السبت 5 أكتوبر 2013 - 15:35

 في أمان الله <img src= بيننا" longdesc="36" />
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة شاب هداه الله الا الطريق المستقيم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بريكة للـعــلم والمعرفة :: المنـــــتـــــدى الإســــــــــــلامي :: المواضيــع الإسـلاميّة العـامّـة-
انتقل الى: